21 أغسطس, 2017

مات الإمام (رثاء الشيخ حمود بن عبد الله العقلا الشعيبي-رحمه الله-)

يا عينُ جودي، فإن القلبَ منفطرُ = وليسَ يشفيه غير الدمعِ ينهمرُ

 
وكيف يُشفى من الأحزان ذو كَمَدٍ؟ = أم كيف يُطفى لهيبُ النار تستعرُ
 
وهل ترد الدموعُ فجعَ غائلةٍ؟ = أم يصرفُ النائباتِ الحزنُ والسهرُ؟
 
هي المنايا على المُنى مُحكمةٌ، = فلذةُ العيشِ شاب صفوها الكَدَرُ
 
والموتُ حق على العباد مُنحتمٌ، = فلا التوقِّي يرده ولا الحذرُ
 
كم من فتىً مُصبحٍ في بحر غفلته، = وموتُه الليلَ في الكتابِ مستطرُ
 
وجامعٍ دنس الدنيا لِوارثه، = والقبرُ عمَّا قليل سوف يُحتفَر
 
وخائضٍ في الدنى، ولا نصيبَ له = مِن زادِ أُخراه، والرحيلُ منتظرُ
 
كم من ظنون أحان الموتُ زخرفَها، = والظنُّ يخرسُ حينَ ينطقُ القدرُ
***
مات الإمامُ، فسورُ العلم منثلمٌ، = والحقُّ باك، وعَظمُ الدينِ منكسرُ
 
مات الإمام، فصارمُ الجهادِ به = فلٌّ، وعينُ الهدى في الدمعِ تنغمر
 
مات الإمام، فمن للكفرِ يردعه؟ = ومن لِداء النفاقِ حين ينتشر؟
 
من للضلالِ يميط ظلَّ سدفتِه = كما يزيلُ سوادَ الدلجةِ القمرُ ؟
 
من للجهالات بالبرهان ينسفها = فتُسلم الروح، لا عينٌ ولا أثرُ؟
 
من للكلاب من الأحجار يُلقِمها؟ = والكلبُ يخرسه – إذا عوى – الحَجَرُ
 
من للأعادي إذا ما ذرَّ قرنهمُ؟ = من للأُلى جاهروا بالفسق أو كفروا؟
 
مات الإمام، وكان حجةً عَلَما = بحرًا من العلم لا يشوبه الكدر
 
قد كان يُبصَر عند كل معتركٍ = ليثاً، إذا استأسد النعامُ والحُمُرُ
 
وكان يُقصد عند كل نائبةٍ، = فيَجترِي، إن تولَّى مَن به خَوَرُ
 
وكان بالعلم يُحيي سُنَّةً دَرَست = كما يغيثُ مواتَ البَلقَعِِ المطرُ
 
وكان تُرجى الفتاوى منه زاهرةً = كالدرِّ في اللمعان، بل هي الدُّرر
 
المجد غايتُه، والحق رايته = والعُرْف عادته، وكُتْبه غُرر
 
وصَدعُه بالهُدى صِرفاً، وإن رَعدتْ = له أنوفٌ، بكلٍّ الكون مٌشتهِرُ
***
إنَّا إلى اللهِ راجعونَ، فاصْطبري = يا نفسُ، ما فاز إلا المَعشرُ الصُّبُرُ
 
مات الإمام، وما ماتت مواقفُه = والفكرُ يبقى إذا ما غابتِ الصُّوَرُ
فلست أرثيهِ، إنما الرثاءُ لمن = فؤادُه بالهوى والغَيِّ مُنصَهرُ
10 ذو القعدة 1422

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

إلى الأعلى