12 ديسمبر, 2017

أرشيف القسم : علوم العربية

الإشتراك في الخلاصات<

أهمية لامية الأفعال

السؤال: “لامية الأفعال” …. وهل ترونَ وجوبَ حفظها وفهمها لطالبِ العلم ؟ الجواب: إذا حفظت ألفية ابن مالك وفهمتها، فمن الحسن أن تحفظ لامية الأفعال وتفهمها، لأن ابن مالك جعلها كالتكملة للألفية، فذكر فيها ما أغفله في الخلاصة من مباحث الصرف، خاصة صرف الأفعال. أكمل القراءة »

ما هيَ القيمة العلمية لـ “لامية العرب” ؟

 السؤال: ما هيَ القيمة العلمية لـ “لامية العرب” وما مدى أهميتها لطالب العلم ؟ الجواب: هي قصيدة أدبية للشنفرى، وهو من صعاليك العرب. فائدتها كفائدة المعلقات ودواوين الشعراء الستة، وأشعار الحماسة، ونحو ذلك من الشعر العربي في عصور الاحتجاج. ينفع في النحو والصرف واللغة، وفي تقويم اللسان ونحو ذلك. أما لامية العجم للطغرائي، فعلى طريقة المتأخرين في التزام المحسنات، وتطريز ... أكمل القراءة »

ضبط كلمتين من المقامة الصنعانية ؟

السؤال: الشيخ الفاضل عصام البشير عصمك الله من مضلات الفتن، وبشرك بما يسُرك، أرجو أن تقوم بتشكيل هاتان الكلمتان في المقامة الصنعانية حيث اختلط علي الأمر هل صنعاء إسم ممنوع من الصرف ؟ حدّثَ الحارثُ بنُ هَمّامٍ قالَ: لمّا اقتَعدْتُ غارِبَ الاغتِرابِ. وأنْأتْني المَترَبَةُ عنِ الأتْرابِ. طوّحَتْ بي طَوائِحُ الزّمَنِ. الى صنْعاء اليَمَنِ هذا السؤال فأما الطلب فهو: لما لم ... أكمل القراءة »

أيهما يقدم في الدراسة شرح المكودي أم شرح ابن عقيل ؟

 السؤال: أرجو منكم ذكر مقارنة بين شرح المكودي على الألفية و شرح ابن عقيل و أيهما يقدم في الدراسة ؟ الجواب: كلاهما سهل ميسر مناسب للمبتدئين. لكنني أفضل عبارة ابن عقيل، وقد ازدان بتعليقات محيي الدين عبد الحميد عليه. كما أن المكودي يتكلف إعراب بعض المواضع من النظم، لحل ألفاظه، وهذا قد يكون ثقيلا على المبتدئ. أكمل القراءة »

مسألة نحوية (الوضع بوضع العرب)

سؤال: توضيح بخصوص دلالة الكلام الوضعية و دلالة الكلام العقلية ، و علاقتها بتفسير قيد الوضع في معنى الكلام ” اللفظ المركب بالوضع ” بالوضع العربي أو القصد . حيث لم أكن أعلم أن أصل الخلاف إلا بعد أن قرأت شرح الأزهري على الآجرومية ، لكن لم يفصل . الجواب: هذه المسألة دقيقة، وملخصها أن من فسر الوضع بوضع العرب، ... أكمل القراءة »

مسألة نحوية

سؤال: السلام عليكم و رحمة و رحمة الله و بركاته بارك الله فيكم شيخنا و نفع بكم . قال الشيخ محمد الأمين الهرري في كتابه الدرر البهية في إعراب أمثلة الآجرومية وفك معانيها و بيان ضوابطها و عللها : ” (و هو) أي المضارع الخالي عن النون (مرفوع) بتجرده عن الناصب و الجازم عند الكوفيين ، و بوقوعه موقع الاسم ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى