20 أكتوبر, 2017

أرشيف القسم : المقالات

الإشتراك في الخلاصات<

عن التدرج والمصالح والمفاسد

لا أحد ينازع في قاعدة ارتكاب أخف الضررين، والموازنة بين المصالح والمفاسد، والتدرج في فعل الخير إن لم يمكن فعله دفعة واحدة. وذلك أنها قواعد يقتضيها النظر العقلي السليم، قبل أن تستقر في براهين الشرع. ولذلك فأغلب العقلاء يعملون بها تطبيقا، وإن لم يؤصلوا لها تنظيرا. ولكن .. فتحُ الباب لكل من هب ودب، أن يطبق هذه القواعد في قضايا ... أكمل القراءة »

مناقشة الدكتور البشير عصام المراكشي للدكتور أحمد الريسوني في مسألة تجريم الإفطار العلني في رمضان

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه. نقلت بعض وسائل الإعلام عن الدكتور أحمد الريسوني -وفقه الله- أنه صرّح بالدفاع عن إلغاء تجريم الإفطار العلني في رمضان. وللدكتور الريسوني -أحسن الله إليه- مكانة خاصة عندي، وإن كنت قد خالفته قديما ولا أزال أخالفه في قضايا معدودة. وسبب هذه المكانة ثلاثة أمور، اثنان منها عامان، والثالث خاص: فأما ... أكمل القراءة »

رسالة لتصحيح البوصلة قبل الغرق (إلى منفذي العمليات الانتحارية..)

  رسالة لتصحيح البوصلة قبل الغرق **************************** أخي الحبيب .. أيها الذي يعيش آلام أمته في نبض عروقه، وخلجات فؤاده .. أيها الذي يتأثر لمناظر اضطهاد إخوته وإذلال أخواته، فيبكي بصمت الحرقة .. أيها الذي يتمثل معاني القهر في تفاصيل حياته اليومية، ويكابد مرارة الظلم في كل نفَس من أنفاسه .. أيها الذي ينظر إلى مجد أمته التليد، فيتحسر وهو ... أكمل القراءة »

مهمة الفقيه حتى لا يقع انفصام بين العامة وقيادتهم الشرعية

منذ أن وقع الانفصام بين الشرائع الإلهية والقوانين الوضعية، فحُصرت الأولى في التراث المكتوب المقدس، وعهد إلى الثانية بتنظيم حياة الناس؛ لم يعد من مهمة الفقيه أن يفتي فقط بما يجب أن يكون عليه الواقع، وإنما صار من أعظم مسؤولياته أن يفتي الناس بكيفية التعامل مع الواقع غير الشرعي الذي يعيشون فيه، عن طريق الموازنة الحكيمة بين المحافظة على مراد ... أكمل القراءة »

الجواهر والزيوف! (عن الدولة المدنية وأخواتها..)

مما يُحكى في نوادر الأساطير، ويُقصد بروايتِه تدبرُ ما فيه من الحكمة: أن شيخا فانيا شعر بقرب أجله، فاستدعى ابنه الوحيد وأوصاه وصية بليغة، كان منها قوله: “يا بني.. إنك تعلم أن حياتنا في هذه القرية مهددة بسيل جارف قد يجتثها في أية لحظة، وإن في أعلى هذا الجبل الشامخ أمامنا مغارة هائلة فيها النجاة والراحة، وألوان مما يلذ ويطيب. ... أكمل القراءة »

أدلة وجود الله (5)…صانع الساعات

hqdefault

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه. برهان الخلق – أو التصميم – الذي ذكرناه في المقال السابق، بصيغته القرآنية أولا، وبأسلوب علماء العقيدة المتقدمين ثانيا، يمكن تقديمه بأسلوب عصري، بالاعتماد أولا على أمثلة تقريبية، توضح مضمون البرهان للقارئ، ثم بصياغة منطقية مكونة من مقدمات تأتي بعدها نتيجة. وقد عَرف هذا البرهان تطورات ... أكمل القراءة »

أدلة وجود الله(4)..الخلق يدل على الخالق

0

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه. سبق لي أن ذكرت أن معرفة الله تعالى معرفةٌ فطرية، وأن العلماء تلمّسوا – مع ذلك – أدلةً مختلفة للبرهنة على وجوده سبحانه وتعالى، سبق لي بيانُ أحدها وهو برهان أنسلم، مع الإشارة قبل ذلك إلى ما يشبه الدليل وهو رهان باسكال. وقد آن الأوان لأتكلم ... أكمل القراءة »

أدلة وجود الله (3).. برهان ”أنسلم”

63563104619373211829

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه. من أدلة وجود الله المشهورة في تاريخ الصراع بين الديانات والإلحاد: برهان أنسلم، نسبة إلى الراهب النصراني المعروف بـ”القديس أنسلم Anselm of Canterbury ”، المتوفى سنة 1109 لميلاد المسيح عليه السلام. وسأعرض في هذا المقال مختصراً لهذا الدليل ولبعض الأجوبة عليه، مع التنبيه على أن علماء ... أكمل القراءة »

أدلة وجود الله(2)..رهان باسكال وفوائد الإيمان

islamiq2_1

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله بيّنت في المقال السابق أن البراهين الدالة على وجود الله عز وجل كثيرة ومتنوعة، وأنها تخاطب أنواعا مختلفة من الملحدين أو من المتشككين، بحيث يمكن أن يجد كل واحد منهم فيها بغيته. وقبل أن أبدأ بذكر هذه الأدلة، فإن من المناسب – لأسباب سأذكرها لاحقا إن شاء الله – ... أكمل القراءة »

أدلة وجود الله(1)…كلمة تمهيدية

18-5-2011-9-23-47321

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله إن معرفة الله سبحانه وتعالى والإقرارَ بوجوده أمر فطري، مستقر في قلوب الخلق، مغروز في فِطَر الناس أجمعين. وقد حكى جماعة من العلماء المتخصصين في مقالات الطوائف والملل، اتفاقَ الناس على الإقرار بوجود الخالق سبحانه، كما سيأتي بيانه لاحقا إن شاء الله. وكل إنكار لوجود الصانع سبحانه وتعالى، لم ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى